الأورس بلوس

مؤسسة استشفائية أم “عقابية”؟

يبدو أنه من الضروري تغيير اسم “المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم والطفل” بباتنة إلى “المؤسسة العقابية المتخصصة، التعذيب والأعمال الشاقة” كي يتناسب أي الاسم مع وظيفة ومهام الممرضات فيها، كيف لا وهن اللائي يفترض أن يقمن بخدمة الأمهات والأطفال بما تمليه وتفرضه الإنسانية بالدرجة الأولى وأخلاق المهنة بالدرجة الثانية قد تحولن إلى “سفاحات” يتفنن في تعذيب الأمهات ومضايقتهن بشتى أنواع السلوكات والتصرفات التي تحتم حمل “الأمهات” قبل دخولهن إلى “الماتيرنيتي” شعار “الداخلة مفقودة والخارجة مولودة”؟ فهل وصلت اللاإنسانية لدى ممرضات “الماتيرنيتي” بباتنة لدرجة أن يصبحن كابوسا للأمهات أكثر من آلام الولادة نفسها بممارسات أسوء ربما من ممارسات الجلادين في المعتقلات؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق