محليات

مئات الأشجار المثمرة مهددة بالتلف في عين الحجر بسطيف

رغم رفع التجميد عن حفر الآبار والأنقاب

تفاقمت أزمة الجفاف التي تعاني منها عديد البلديات الجنوبية لولاية سطيف في الأسابيع الأخيرة والتي مست بشكل مباشر مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية التي باتت مهددة بالتلف، ورغم قرار السلطات المحلية رفع التجميد عن حفر الأنقاب والأبار إلا أن معاناة فلاحي الجهة الجنوبية مازالت متواصلة، حيث تتواجد المئات من الأشجار عرضة للتلف فضلا عن تلف الخضروات المتواجدة في المئات من البيوت البلاستيكية بسبب نفاذ المياه الجوفية ومنع الفلاحين من تعميق الأنقاب أو إنجاز أخرى جديدة.

ففي مشتة عكريش التابعة لبلدية عين الحجر يتواجد الكثير من الفلاحين على عتبة التوقف النهائي عن العمل وتسريح العشرات من العمال الناشطين في جني المحاصيل وهذا بسبب منع السلطات المحلية لتعميق الأنقاب التي توقفت عن العمل بسبب أزمة الجفاف، حيث يتخوف الفلاحون من الإنعكاسات السلبية لتوقف العديد من الأنقاب وجفافها خاصة أن المنطقة معروفة بتواجد الآلاف من البيوت البلاستيكية المخصصة لزراعة الخضروات.

وفي ظل هذه الوضعية فقد وجه فلاحو عين الحجر نداء إستغاثة إلى مديرية الموارد المائية من أجل التدخل ومنحهم الرخص الخاصة بإنشاء أنقاب جديدة وتعميق القديمة منها من أجل المحافظة على هذا النشاط وأيضا نشاط العشرات من اليد العاملة التي باتت مهددة بالتسريح في حال تواصل الوضعية الحالية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق