دولي

ماكرون يدرس حظر المظاهرات في جادة الشانزلزيه

قال مسؤول بالإليزية، أول أمس، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدرس إمكانية حظر المظاهرات في جادة الشانزلزيه بالعاصمة باريس.
جاء ذلك عقب اندلاع أعمال عنف ونهب في الشانزلزيه، أول أمس، خلال الجولة الـ18 من حراك “السترات الصفراء”، الأمر الذي دفع ماكرون إلى قطع إجازة كان يقضيها في منتجع جليدي للتزلج، فيما نقلت شبكة إخبارية الأوروبية عن المسؤول (لم تسمه) إن ماكرون يدرس إمكانية حظر المظاهرات في جادة الشانزلزيه.
هذا وشارك في مظاهرات السبت الماضي، بفرنسا، نحو 32 ألفا و300 شخص، حسب تقديرات رسمية. وتخلل تلك المظاهرات أعمال شغب في جادة الشانزلزيه حيث أضرم متظاهرون النيران في عدة متاجر وكسروا واجهاتها، وفق إعلام محلي.
ومنذ 17 نوفمبر الماضي، تشهد فرنسا، في أيام السبت، احتجاجات ينظمها أصحاب “السترات الصفراء” ضد رفع أسعار الوقود، وارتفاع تكاليف المعيشة، تخللتها أعمال عنف؛ حيث استخدمت الشرطة القوة ضد المحتجين، وعليه، أعرب رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب عن “غضبه البالغ” إزاء أعمال العنف والشغب في باريس، فيما قال في تصريحات صحفية أن ما يحدث في باريس غير مقبول، وأي شخص يشجع أو يجد أعذار لمن يرتكبون (هذا العنف) سيكون شريكا للبلطجية”، حسب المصدر ذاته.
وفي حوادث على خلفية الاحتجاجات، قتل 11 شخصا، وأصيب أكثر من ألفي شخص، حسب أرقام رسمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق