ثقافة

ماليزيا تمنح شهادة توثيق للإبداع العلمي للباحثة”رفيدة بوبكر”

حصلت على براءة اختراع لنظريتها "التغيير والموازنة"

منحت دولة ماليزيا شهادة توثيق للإبداع العلمي للباحثة رفيدة بوبكر من ولاية بسكرة، والتي حصلت على براءة اختراع لنظريتها “التغيير والموازنة”، والذي وصفته الهيئة بالمشروع الباهر حيث هنأت دولة الجزائر على هذا الانجاز العلمي.
من جهتها قالت الباحثة رفيدة بوبكر خلال حديثها ليومية الأوراس نيوز أنها تعمل على خلق منهج مغاير في التنظير والتطبيق، حيث كان مشروع البحث فيما يخص الجانب النظري في بدايته خاص بالتنمية البشرية، وبعد أن درست هيئة البحث العلمي -أضافت ذات المتحدثة- أن الهيئة وجدت أن المشروع يمكن تطبيقه في مجالات عديدة منها ما هو علمي بحت كالطب الخاص بالأعصاب والذاكرة ومنها ما يطبق أيضا على مرضى الزهايمر وما يكرس في مجال علم النفس ومجال التنمية البشرية، أما عن المضمون ستنشره هيئة البحث العلمي بماليزيا مترجما بلغات أربعة الروسية الألمانية والانجليزية والصينية، وأول عرض لها سيكون في روسيا.
وعن الفكرة التي دفعت الباحثة رفيدة لاختراع النظرية تضيف بقولها: “على الرغم من أني خريجة قسم الآداب واللغة والعربية جامعة محمد خيضر إلا أن المجال العلمي الإكلينيكي والنفسي خاصة يستهويني كثيرا، البداية كانت مع مرض الزهايمر أين ساقني الفضول لمعرفة أكثر عن هذا المرض نظرا لأعراضه الغريبة من ناحية علمية وأخرى نفسية ما جعلني أقرأ الكثير عن كتب علم النفس وكتب التنمية البشرية وكتب علمية تخص الذاكرة والذكاء، كما أن طريقة التحليل والاستنباط وكيفية التجريب والقراءة والكثير من ما يدعو إليه المنهج العلمي استقيته من الأستاذ الدكتور أحمد عمار مداس الذي درسني في جامعة محمد خيضر ببسكرة الذي علمني الكثير، ثم تواصلت مع الهيئة عبر بريدهم الالكتروني ووجدت صفحة على الفايس بوك تتحدث عن هذا الأمر وسجلت عندهم وأرسلت لهم البحث وانتظرت الموافقة إلى أن أرفقوا لي دعوة خاصة للحضور إلى ماليزيا وكل التكاليف كانت عليهم، لكن صادف ذلك أن كنت خارج الوطن حينها في مؤتمر دولي بالأردن فتعذر علي الذهاب، لكن بعد مدة أرسلت لي الشهادة والتوثيق العلمي والوسام”.
الجدير بالذكر أن الباحثة رفيدة بوبكر من مواليد 24-07-1994 – بسكرة، ماستر أدب عربي تخصص نقد حديث ومعاصر، حافظة لكتاب الله تعالى، توجت في مختلف المحافل الدولية والوطنية على غرار مشروع صناعة الأمل المنظم من قبل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بدبي، ومتحصلة على وسام التميز بتقدير ممتاز من قبل منتدى القارئ اليمني، التي 2018م باليمن الشقيق، وسفيرة الجزائر لدى نموذج الشباب العالمي الأمم المتحدة بماليزيا لسنة 2019، كما تعد ناشطة ثقافية في مختلف الجمعيات ودور الثقافة ببسكرة، حظيت بعديد الحوارات مع مختلف الجرائد وكانت احداها مع جريدة الاوراس نيوز التي تطرق لأعمالها ومؤلفاتها القصصية، ولها مقالات نقدية وثقافية بجرائد وطنية منها الورقية والالكترونية.
رقية لحمر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق