دولي

ماي تندد بدعوة بلير إلى إجراء استفتاء ثان على “بريكست”

اتهمت تيريزا ماي، رئيس الوزراء البريطانية، رئيس الوزراء السابق، توني بلير بعرقلة محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لأنه يدعو إلى إجراء استفتاء ثان.

ووصفت تعليقاته بأنها إهانة للمنصب الذي تبوأه من قبل، مضيفة أن النواب لا ينبغي أن يتنصلوا من مسؤولية تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي بإجراء استفتاء ثان، بعد أن قال بلير أن النواب قد يدعمون تصويتا جديدا إذا تعذر إقرار جميع الخيارات الأخرى.

وجاءت هذه التعليقات بعدما التقى نواب من حزب العمال – يدعمون فكرة الاستفتاء الثاني- ووزير شؤون رئاسة الوزراء، ديفيد ليدينغتون، لعرض مقترحهم عليه، وعبر 10 نواب للوزير عن قناعتهم بإجراء استفتاء ثان، وأكدوا له أنهم لن يدعموا أي خطة حكومية غيرها.

ولكن الكثير من نواب حزب العمال لا يتفقون مع فكرة إعادة الاستفتاء، فيما ترفض الحكومة أيضا إجراء استفتاء آخر، مؤكدة أن الشعب قال كلمته عندما صوت في عام 2016 بنسبة 51،9 في المئة مقابل 48،1 في المئة، حيث قالت ماي أن الكثيرين يريدون إبطال مسار الخروج من الاتحاد الأوروبي خدمة لمصالحهم الشخصية، وليس من أجل المصلحة الوطنية، وكان يفترض أن يصوت مجلس العموم الثلاثاء على الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ولكن جلسة التصويت تأجلت لأن رئيسة الوزراء اعترفت بأن النواب كانوا سيرفضون القرار بفارق كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق