الأورس بلوس

ما كان حلما أصبح حقيقة

استفادت بلدية شير جنوب ولاية باتنة من مرفق عمومي يتمثل في ثانوية كانت قد بدأت الأشغال بها قبل عام، حيث أن قرار إنشائها كان قد أعطي من طرف والي الولاية عبد الخالق صيودة في الثامن والعشرين من أكتوبر 2017 وفي ظرف سنة واحدة بالتحديد تحول الحلم إلى حقيقة بعد أن دشن الوالي أمس الثانوية ودخلت حيز الخدمة فاتحة أبوابها أمام تلاميذ كانوا يعانون الأمرين في التنقل إلى بلديات مجاورة لمزاولة الدراسة، وفي إطار دعم السيد صيودة للمشاريع التنموية ببلديات الولاية أعطى أمس إشارة انطلاق لأشغال ربط بلدية بوزينة بعاصمة الولاية عبر شق “بوزينة، معافة” يمتد على مسافة 28 كيلومتر، وبتكلفة مشروع بلغت المليار دينار، هذا وقد عرفت ولاية باتنة في عهد عبد الخالق صيودة قفزة نوعية في برنامج التنمية وأصبحت الكثير من المشاريع التي كانت حلما حقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق