مجتمع

مبادرة لتوزيع المساعدات الغذائية بقرية الشناتيف

أشرفت عليها جمعية "أسعى للخير" الولائية بباتنة

 قامت، مؤخرا، جمعية أسعى للخير الوطنية ممثلة في مكتبها الولائي بباتنة، بتوزيع مساعدات غذائية لفائدة العائلات المعوزة بقرية الشناتيف ببلدية تازولت، حيث مست هذه المبادرة مناطق الظل على اعتبارها من أكثر المناطق تضررا لاسيما من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، ضف إلى ذلك الظروف المعيشية المتعسرة لهذه الفئة، والتي تتطلب النظر إلى احتياجاتها عبر تقديم مثل هذا النوع من المساعدات الغذائية والالتفات إليها في مثل هذه الظروف.

وجاءت هذه العملية التضامنية، بهدف رفع الغبن عن المحتاجين وتقديم يد المساعدة، إلى جانب التخفيف عنهم من خلال تنظيم هذه المبادرات التي لاقت الاستحسان من قبل المستفيدين منها، سيما وأنهم يمرون بأوقات عصيبة تتطلب الالتفات إليهم.

وإلى جانب تقديم جمعية أسعى للخير الوطنية ممثلة في المكتب الولائي بباتنة للمساعدات الغذائية التي تضمنت المواد الغذائية الأساسية، من المنتظر إطلاق حملة شتاء دافئ، حيث دعت ذات الجهة إلى ضرورة المساهمة في هذه المبادرة عبر توفير الأغطية والملابس، الأفرشة والأحذية وأجهزة التدفئة، لفائدة اليتامي والمعوزين، وذلك بهدف رفع غطاء الغبن عنهم مع موسم الشتاء، أين تكثر حاجياتهم إلى مختلف المساعدات.

تجدر الإشارة، إلى أن جمعية أسعى للخير بباتنة، قد نظمت عديد العمليات التطوعية على غرار تقديم وجبات ساخنة للفقراء والمساكين، إضافة إلى توزيع الأدوية للمصابين بالأمراض المزمنة على مستوى دار الأشخاص المسنين بباتنة.

ح. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق