ثقافة

“مبروك الهاني”.. يتدبر في معالم الفكر والقيم الفاضلة في مؤلفه “تغريد للحياة”

باتنة

صدر عن دار أكيول للطباعة والنشر، أنقرةـ تركياـ كتاب للباحث الجزائري مبروك الهاني من مدينة امدوكال ولاية باتنة، والذي يقيم حاليا بدولة قطر، أين حمل المؤلف عنوان “تغريد للحياة” (خواطر ومشاهد) في طبعته الأولى لعام 2020.

وعن محتوى الكتاب فقد جاء في نبذة مختصرة عنه، ليضع بين أيدي القراء مجموعة من الاختيارات لمقالات وخواطر ومشاهد من الواقع، نشرها الكاتب في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، وحسب مؤلفها فقد “جمعت في ثناياها بين منابع التربية الرشيدة في تعزيز القيم من خلال تدبّر آيات الذكر الحكيم وأحاديث الرّسول الكريم، وبين معالم الفكر السديد والتوجيه الهادف للتعامل الأمثل والتأثير الإيجابي في واقع الحياة والنَّاس”.

يأتي الكتاب ليطرح عديد الأفكار القيمية التي تتحدث عن مضامين التدوينات التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية على وجه العموم، واستنادا إلى محتوى الكتاب “فأذاك كنا منطلقه الأهداف السَّامية التي تُعنى بواقع الأمَّة، أفراداً ومجتمعاتٍ؛ تعيش حاضرَهم، وتتفاعل مع واقعهم، وتواكب تطلعاتهم في الحرية والعدالة، وترسم معالم تحقيق النصر والتمكين والخلافة الأرض، فإنها بلا شك تقود إلى الحياة الطيّبة المنشودة، ولا غرو أنَّ ذلك من العمل الصَّالح الذي حثّتنا عليه تعاليمُ القرآن الكريم وتوجيهاتُ السنّة النبوية، ومن هذا المَعين والمنطلق جاء هذا الكتاب”.

ويكتب مبروك الهاني جميل الكلمات التي يستشعر القارئ من خلالها بتلك العلاقة الروحاني السامية بين العبد وربه وجميل الأخلاق التي تجعل الحياة فاضلة ومدعاة للتأمل والسعادة،  يقول المؤلف عن كتاب “تغريد للحياة”: “في حروفه ومفرداته وعناوينه ليس تغريدا نابعا عن ترف فكري، أو مجردا عن العيش مع واقع الأمة أو خاليا من مبدأ أو هدف، وأنما هو تغريد للحياة؛ للحياة الطيبة حيث الاتصالُ بالله، والثقة به، والسعي إلى مرضاته، حيث العيش لقضايا الأمّة والتفاعل الإيجابي معها، حيث الفرحُ بالعمل الصالح وآثاره المباركة في القلوب وعلى الجوارح، وما أجملها وأسعدها حينئذٍ من حياة.!”.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق