محليات

مترشحون للانتخابات يكبّدون الخزينة خسائر بمليار سنتيم

بسبب اللصق العشوائي لقوائمهم على إشارات المرور

كشف مدير الأشغال العمومية بولاية قالمة، أن مصالحه جددت ما يقارب الـ1000 إشارة مرورية وتوجيهية تابعة لها بعد إقدام المترشحين لانتخابات المجالس البلدية والولائية الأخيرة بإلصاق قوائمهم الانتخابية عليها، ما نتج عنه خسائر مادية قدرتها ذات المصالح بما يقارب المليار سنتيم.
يحدث هذا رغم نداء والي الولاية عشية انطلاق الحملة الانتخابية إلى كل مسؤولي الأحزاب تحثهم على ضرورة التقيد القوانين وتجنب التعليق والإلصاق العشوائي للصور الخاصة بقوائم المترشحين، لا سيما بجدران المؤسسات العمومية والمباني والهياكل والنصب التذكارية والمساجد ودور العبادة والمستشفيات، حفاظا على الطابع البيئي والجمالي للنسق العمراني ومطالبتهم بالتعليق في الأماكن المعدة خصيصا لهذا الغرض والمقدرة بـ 500 موقع تم وضعه خصيصا لهذه الملصقات إلا أن بعض الأحزاب ضربت عرض الحائط كل ذلك وحولت أغلب الأماكن الممنوعة قانونا إلى واجهات للإشهار، وهو ما جعل مديرية الاشغال العمومية تتكبد خسائر كبير من أجل تجديد إشارات المرور، التي أثارت استياء مستعملي الطرقات، بعد ما مست حملة التعليق العشوائي للقوائم الانتخابية الإشارات المرورية والتوجيهية.

علاء. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق