مجتمع

متطوعون ينظمون حفلا لفائدة مقيمي دار العجزة بباتنة

نظم عدد من الشباب المتطوع المنضوي تحت لواء جمعية اليد في اليد بالتعاون مع عدد من الشباب المتطوع وإدارة دار العجزة بباتنة، حفلا خاصا بالمسنين ومقيمي المؤسسة وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

الحفل الذي احتضنه أحد أشهر المطاعم الخاصة بباتنة، عرف نشاطات متنوعة على غرار مأدبة عشاء على شرف هؤلاء الآباء والأمهات الذين عاشوا مأساة حقيقية بعد تخلي فلذات أكبادهم عنهم وتركهم وحيدين في دار العجزة التي عرفت في وقت سابق تصرفات غير قانونية تسببت في إقالة المدير السابق.

هذا وقد استفاد هؤلاء المسنون، من هبة تضامنية واسعة خلال أيام العيد بعد الزيارات المتكررة لجمعيات خيرية وناشطة على مستوى ولاية باتنة لمساعدتهم والسهر على توفير العديد من المستلزمات التي يحتاجونها، فضلا عن الأجواء الإنسانية التي صنعها هؤلاء المتطوعون الشباب الذين استطاعوا زرع البسمة والفرحة على وجوه المقيمين العجزة وتمكنوا من تغيير الأجواء الروتينية والحزينة التي يعيشونها خاصة في ظل المساعدات والدعم الذي يتلقونه من عديد الأطراف.

هذا وكانت السلطات المحلية بولاية باتنة قد قضت لحظات العيد الأولى رفقة هذه الفئة المهمشة من قبل أبنائها، حيث عرفت عملية ذبح الأضاحي حضور الأمين العام للولاية رفقة عدد من المسؤولين والشخصيات المحلية، وسط جو أخوي وتضامني واسع، في حين توالت الزيارات الخاصة بالجمعيات والتي عرفت أيضا إقامة مأدبة غداء على شرفهم من قبل جمعية العناية بالمريض وذوي الاحتياجات الخاصة والتي قامت بالتزامن مع ذلك بتقديم هدايا وتكريمات خاصة بالمقيمين، في حين عرفت سهرة أمس الأول، خلال مأدبة عشاء خاصة بهم حضرها جمع من المتطوعين الشباب على رأسهم جمعية اليد في اليد، احتفالا واسعا لفائدة هؤلاء المسنين من خلال نشاطات متنوعة وثرية، أضفت نوعا من التراحم والتآزر وسط الحضور.

فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق