وطني

متمسكون بمبادرة “التوافق الوطني”

حركة مجتمع السلم

أكدت حركة مجتمع السلم، أمس الجمعة، تمسكها بمبادرة “التوافق الوطني”، مبرزة “الفرص الجديدة” التي ظهرت من خلال الاتصالات التي قام بها رئيس الحركة، عبد الرزاق مقري، لتحقيق بنود هذه المبادرة.
وأوضحت الحركة في بيان لها عقب اجتماع مكتبها التنفيذي، أن تأجيل الانتخابات الرئاسية “مشروع سياسي انبثق عن مبادرة التوافق الوطني”، مؤكدة أن “المضي فيه لا يكون إلا إذا تحققت مجموعة من الشروط من بينها أن يكون التأجيل محل قبول وتوافق في مؤسسات الدولة كلها بعد مناقشته بين مختلف الأطراف السياسية في السلطة والمعارضة”.
وأضاف ذات المصدر أن التأجيل ينبغي أن “يتحقق بخصوصه التوافق الوطني بين السلطة والمعارضة في إطار مجهود جاد للحوار تشرف عليه المؤسسات الرسمية بما يحقق عقدا سياسيا مجتمعيا يمنحه الشرعية المطلوبة ويجعل التعديل الجزئي للدستور تأطيرا قانونيا مناسبا وذا مصداقية، وذلك وفق ما وقع في كثير من دول العالم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق