محليات

متوسطات تتحول إلى “محتشدات” بسطيف!

اكتظاظ كبير و49 تلميذ في القسم الواحد

تعاني متوسطة قارة البشير بحي 500 مسكن بسطيف مشاكل بالجملة مما جعل الطاقم التربوي والإداري وبعض أولياء التلاميذ يدقون ناقوس الخطر، واستقبلت هذه المتوسطة 1116 تلميذ موزعين على 26 فوج تربوي مع وجود اكتظاظ كبير في أقسام السنة أولى متوسط، وحسب الطاقم الإداري فإن المؤسسة تعاني من نقص كبير في المراقبين ورغ مذلك فإن مديرية التربية قامت بتقليص عددهم إلى 04 مشرفين فقط ، مع غياب المراقب العام الذي يبقى منصبه شاغر لحد الآن.
ووصل الاكتظاظ في هذه المتوسطة إلى حدود 49 تلميذ في القسم مع نقص التأطير، كما يعاني الطاقم التربوي للمؤسسة من نقص الوسائل البيداغوجية وقدمها فضلا عن نقص الممسحات والأقلام وإهتراء السبورات، وعدم كفاية الكراسي في بعض الأقسام خاصة في ظل وجود 05 أفواج متنقلة، كما تطرق المحتجون في شكواهم إلى التأخر في إعادة بناء الجدار الخارجي للمؤسسة من الناحية الخلفية، وهو الجدار الذي انهار وبقي على حاله رغم شكاوي الطاقم التربوي وأولياء التلاميذ، حيث أصبح هذا الجدار يشكل خطر كبير على أمن التلاميذ والأساتذة، فضلا عن أن هذا الوضع من شأنه تسهيل دخول الغرباء إلى حرم المؤسسة.
ويناشد الطاقم التربوي والإداري وأولياء التلاميذ من مصالح مديرية التربية بالإسراع في إعادة الاعتبار لهذه المؤسسة المهمشة حيث يشتكي الأولياء من انخفاض مستوى أبنائهم الدراسي نظرا للظروف غير المهيئة للدراسة، حيث يأمل الجميع في تدارك هذه النقائص قبل نهاية الفصل الدراسي الأول.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق