محليات

متوسطة طريق الجزار ببريكة على صفيح ساخن

الأولياء متذمرون وطالبوا بتوفير الأمن والتأطير الإداري

ناشد أولياء تلاميذ متوسطة طريق الجزار ببريكة، السلطات الولائية من أجل التدخل وإيجاد حل لمجموعة من النقائص التي تتخبط فيها المؤسسة وحالت دون تمدرس أبنائهم في أحسن الظروف.
ويأتي في مقدمة هذه المطالب، إيجاد حل لنقص الطاقم الإداري لهذه المؤسسة حيث أفادت مصادر مطلعة أن قرابة 1200 تلميذ يشرف على تنظيمهم مراقبين فقط وهو ما يتسبب وبشكل يومي في الفوضى نتيجة نقص التأطير، كما أكد بعض الأساتذة أنهم باتوا يقومون ببعض المهام المنوطة بالإداريين على غرار تمرير سجلات الغياب و ملء بعض المستندات بهدف استمرارية العمل الإداري في ظل النقص الكبير، من جانب أخر يتسبب هذا النقص في حصول بعض الحوادث على غرار دخول غرباء على الرغم من الحيطة والحذر التي يشرف عليها الإداريين بذات المؤسسة.
من جانب آخر أكد أولياء التلاميذ على ضرورة توفير الأمن خارج حرم المؤسسة التربوية خاصة مع اقتراب فصل الشتاء بالنظر إلى مكان تواجد المتوسطة الشبه منعزل وقربه من أماكن تواجد المنحرفين في المنطقة المسماة “الشاطووات” وهو ما يتسبب في تحرشات اتجاه المتمدرسين من جنس الإناث.
أولياء التلاميذ كانوا قد قاموا بوقفة احتجاجية الأسبوع الفارط طالبوا من خلالها بضرورة توفير الأمن وتطوير الجهاز الإداري للمؤسسة التربوية إلا أن الأمور بقيت على حالها في ظل عدم وجود قناة تواصلية فعالة بين الأولياء والإدارة من جهة وبين الإدارة والسلطات المعنية من جهة أخرى.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق