إقتصاد

متوسط الأجر الصافي بالجزائر يصل إلى أكثر من 40.300 دينار

خلال سنة 2017

قدر متوسط الأجر الصافي في الجزائر (خارج قطاعي الفلاحة والإدارة) بـ 40.325 دينار خلال سنة 2017 مقابل 39.901 دينار خلال 2016 أي بزيادة 1.06 بالمئة، حسب ما علم لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

 ويتكون متوسط الأجر الصافي من الأجر الخام خالي من جميع الاقتطاعات (الرسم على الدخل الإجمالي والضمان الاجتماعي والتقاعد) وحسب كل قطاع قانوني، قدر متوسط الأجر الشهري  بـ 56.200 دينار في القطاع العمومي و بـ 33.000 دينار في القطاع الخاص الوطني  خلال سنة 2017 أي بفارق يقدر بـ 23.200 دينار، حسب نتائج تحقيق سنوي حول الأجور أجراه الديوان الوطني للإحصائيات خلال شهر ماي لسنة 2017 لدى 762 مؤسسة منها 535 مؤسسة عمومية و227 مؤسسة خاصة تحصي 20 عامل فأكثر يشتغلون في مختلف القطاعات عدا قطاعي الفلاحة والإدارة.

و حسب الديوان، فإن الفارق في الأجور بين القطاع العام والخاص يعود أساسا لوجود بعض المؤسسات العمومية الهامة من حيث عدد العمال بنظام أجور محفز مثل ما هو الحال بالنسبة لمؤسسات الصناعة الاستخراجية (قطاع المحروقات والخدمات البترولية) والنشاطات المالية والنقل وكذا الاتصالات.

ويعد متوسط الأجور الصافية الشهرية الأكثر ارتفاعا في الصناعات الاستخراجية (لاسيما إنتاج وخدمات المحروقات) بـ 104.800 دينار وفي الأنشطة المالية (بنوك و تأمينات) بـ 60.000 دينار، متبوعة بقطاعات إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والماء ب 45.500 دينار والصحة 45.000 دينار.

وعزا الديوان ارتفاع الأجور أكثر في الصناعات الاستخراجية والنشاطات المالية إلى كون المؤسسات التي تعمل في هاذين القطاعين، تشغل عدد أكبر من الحاصلين على شهادات وتمتلك أكثر موارد مالية من الآخرين لدفع أجور عمالهم (نظام أجور خاصة).

بالمقابل نجد متوسط الأجر الصافي المتوسط في قطاع البناء هو الأضعف بـ 30.700 دينار بعد الأجر في قطاع العقارات بينما يصل في قطاع الخدمات للمؤسسات 33.400 دينار وب 33.600 في قطاع الفندقة حسب بيانات الديوان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق