دولي

مجلس الأمن يلوح بفرض عقوبات جديدة على جنوب السودان‎

بسبب "الأعمال التي تهدد السلم والأمن والاستقرار" فيها

هدد مجلس الأمن الدولي، أمس، بفرض عقوبات جديدة على جنوب السودان، بسبب “الأعمال التي تهدد السلم والأمن والاستقرار” فيها.
جاء ذلك في بيان تلاه رئيس المجلس، السفير جيري ماثيوز ماتجيلا، خلال جلسة مفتوحة، عقدها مجلس الأمن بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، حيث مدد مجلس الأمن نظام العقوبات على جنوب السودان، المفروض منذ عام 2014، بما في ذلك حظر توريد الأسلحة إلى البلاد.
وأوضح ماتجيلا، أن المجلس من الممكن أن ينظر في فرض عقوبات جيدة، على الأعمال التي تهدد السلام والأمن والاستقرار، بموجب قراراته السابقة، وآخرها القرار 2471 الصادر في 30 ماي الماضي، وأعرب المجلس في بيانه عن القلق إزاء الحالة الإنسانية وحالة حقوق الإنسان والأوضاع الاقتصادية المزرية في جنوب السودان، كما أدان المجلس جميع الانتهاكات للاتفاق الموقع في 21 ديسمبر 2017 لوقف الأعمال القتالية وحماية المدنيين وتيسير وصول المساعدات الإنسانية .
وفي سبتمبر من العام الماضي، وقع فرقاء دولة جنوب السودان، اتفاق السلام النهائي بالعاصمة الإثيوبية أديس آبابا، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية في شرق إفريقيا (إيغاد).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق