الأورس بلوس

مجلس الشغب الوطني

يقال أن المواقف والمحن تكشف معادن الناس، وهذه المرة كشفت محنة المجلس الشعبي الوطني إثر الأزمة “المفتعلة” بين رئيس الغرفة السفلى ونوابه معدن ممثلي الشعب، وعرتهم تماما لتظهر لنا أن من يمثلون الشعب لا يفلحون سوى في إثارة الشغب ذلك بعد أن عمدوا إلى طريقة أقل ما يقال عنها أنها غير حضارية ولا ترقى إلى مستوى أشخاص مكلفين بتمثيل الشعب وإذا بهم يمثلون “الشغب” نفسه، ليحولوا مبنى زيغود يوسف إلى مجلس شغب وطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق