إقتصاد

مجلس المنافسة: سنعمل على نشر ثقافة المنافسة

على هامش يوم دراسي نظم بمدينة تلمسان

ركز أعضاء بمجلس المنافسة أول أمس، خلال يوم دراسي نظم بمدينة تلمسان، على أهمية نشر ثقافة المنافسة في الجزائر، والتي لا تزال غير راسخة بشكل كافي في البلاد.

وذكر العضو الدائم في ذات المجلس، محمد مجاهد أن هذا اليوم، الذي يعد جزءًا من استراتيجية الاتصال التي اعتمدها المجلس منذ إعادة تنشيطه سنة 2013، يهدف إلى نشر ثقافة المنافسة وتوعية السلطات العمومية والمؤسسات والنقابات والأكاديميين والمنظمات المهنية الأخرى حول “الآثار الإيجابية للمنافسة النزيهة والسوق المنظم على أداء المؤسسات وقدرتها التنافسية على المستويين الداخلي والدولي”، مبرزا أن بلدنا هو في طور الانتقال الاقتصادي من الاقتصاد المسير إلى اقتصاد السوق، والمجلس يعمل على نشر ثقافة المنافسة من خلال تنظيم أيام دراسية بالإضافة إلى برنامج المطابقة لقواعد للمنافسة الذي بدأ منذ 2015 بهدف جعل المؤسسات تلتزم طواعية بقواعد المنافسة، مضيفا نفس المسؤول أن هذا اللقاء الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة لتلمسان ومديرية التجارة، و الذي عرف حضور ممثلين من مختلف الإدارات المحلية وأكاديميين ومتعاملين اقتصاديين، يعد جزءا من برنامج الاتصال والمرافعة من أجل المنافسة الذي بادر به مجلس المنافسة منذ إعادة تنشيطه في 2013.
وأشار السيد مجاهد في مداخلة بعنوان “أدوار ومهام مجلس المنافسة” إلى أن للمجلس ثلاث مهام بما في ذلك معاقبة الممارسات المقيدة للمنافسة والبث في النزاعات في هذه المسألة، والتحكم في التركيزات الاقتصادية وأخيرا مهمة استشارية حيث يبدي رأيه في أي مسألــــــــة تتعلـــق بالمنافســـة وأي مشـــروع نـــص قــــانوني يــــتعلق بالمنافسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق