دولي

محادثات رباعية بموسكو بين ممثلي السراج وحفتر وتركيا وروسيا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن ممثلي الوفدين الليبيين، الذين وصلا إلى موسكو صباح أمس، انضما إلى المحادثات مع ممثلين عن الجانيين الروسي والتركي لتسوية الأزمة الليبية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا أنه وفقا للاتفاق الذي تم الوصل إليه في إسطنبول بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان (الأربعاء الماضي)، انطلق في مقر وزارة الخارجية الروسية اليوم محادثات بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود تشاووش أوغلو حول تسوية الأزمة الليبية، وانضم إليهما ممثلو طرفي الصراع في ليبيا، حسب وسائل إعلامية، حيث أفادت بأن وفد حكومة “الوفاق” برئاسة فائز السراج اجتمع، على هامش المحادثات الرباعية، مع ممثلي الجانب التركي في موسكو لبحث الأزمة في ليبيا.

وكانت الخارجية الروسية صرحت في وقت سابق اليوم بأن لقاءً سيجمع بين الجنرال المتقاعد خليفة حفتر ورئيس حكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليا فائز السراج، في موسكو برعاية وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا.

تأتي تلك التطورات الهامة في أعقاب توصل أطراف الصراع في ليبيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، بدأ الأحد؛ استجابة لمبادرة تركية روسية.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أفريل الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة “الوفاق”، ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق