محليات

محافظة الغابات تعارض مشروع إنجاز ملعب جواري

قرية الرحوات بحيدوسة

استهجن مواطنو قرية الرحوات ببلدية حيدوسة في ولاية باتنة، تجاهل السلطات المحلية والجهات المعنية مطلبهم حول توفير ملعب جواري بلدي على اعتباره من أهم الفضاءات التي يتطلع شباب المنطقة تجسيدها على أرض الواقع.

وقال المعنيون بأنهم لفتوا انتباه المسؤولين في عديد المرات من أجل برمجة هذا النوع من المشاريع الترفيهية غير أن مطلبهم قوبل بالرفض من قبل مصالح الغابات، حيث أشار السكان إلى مساحة معينة بالمنطقة وجدوا فيها الفضاء الأنسب لتجسيد هذا المشروع، أين أكد هؤلاء بأن استغلالها لا يشكل أي تهديد بالثروة الغابية، غير أن رفض الجهات المعنية أثار قلق المواطنين موازاة  مع اتخاذ أبناء القرى المجاورة للبلدية من ساحة المساجد المتواجد بها أرضية معبدة بالإسمنت وجهتهم المفضلة لأجل ممارسة رياضة كرة القدم الهواية المفضلة للكثيرين منهم، ورغم المخاطر المحدقة  والتي يتعرض إليها الأطفال خصوصا أثناء ممارستهم للعب إلا أن ذلك لم يحرك ساكنا لدى المسئولين من أجل العمل على تحقيق  حلم المهووسين بكرة القدم إلى حقيقة حسب ما أكد عليه المواطنون.

وإلى جانب هذه الصعوبات التي تطرق إليها المعنيون أشاروا أيضا لتنقلاتهم إلى قرية نافلة من أجل ممارسة نشاطهم الرياضي وذلك لتوافرها على ملعب رياضي غير أن عدم توافر وسائل النقل صعب بشكل ما استغلالها لهذا الغرض على الرغم من افتقاد هذا الأخير لبعض الضروريات،  هذا وأكد المعنيون في حديثهم عن المعاناة التي تلاحقهم من أجل ممارسة سواء شباب المنطقة أو فئة الأطفال لهذه الرياضة بأن غياب ملعب بلدي حرمهم من تنظيم منافسات رياضية والاهتمام أيضا بتكوين فريق محترف من شأنه أن يمثل هذه المنطقة ويحمل اسمها في عديد المباريات.

وفي ظل غياب هذه الفضاءات الشبانية المخصصة للترفيه وممارسة الأنشطة الرياضية يرفع مواطنو البلدية والقرى المجاورة ندائهم إلى المسئولين من أجل النظر في مطلبهم الذي أضحى في نظرهم أكثر من ضرورة.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق