الأورس بلوس

محتالون في هيئة متسولين

بطاقة حمراء

انتشرت في الآونة الأخيرة خاصة بمدينة باتنة ظاهرة سيئة وسلبية، تتمثل في الاحتيال بثوب التسول، حيث أن الكثير من الشباب والكهول والشيوخ وحتى النساء قد لجؤوا إلى “التسول” وافتعال قصص وهمية لاستعطاف المواطن، إذ يقوم بعض الشباب بإهمام ضحاياهم بأنهم عابرو سبيل وقد تعرضوا لسرقة ولا يملكون مأوى ويطالبون بمبالغ مالية من أجل العودة من حيث قدموا، أما بعض النساء فيلجأن للخداع باستعمال أطفال وباستعمال وصفات طبية قديمة إلى غير ذلك، هذا وقد تطرقت “الأوراس نيوز” في مرات عدة إلى أن التسول قد بات ظاهرة خطيرة بمدينة باتنة ووجب التأكد من حقيقة ما يدعيه الكثير ممن يظهرون في ثوب “المتسولين”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق