محليات

محتجون يصرون على رحيل “المير”

الاحتجاجات تتواصل ببلدية عزيل عبد القادر

يواصل سكان مشاتي بلدية عزيل عبد القادر احتجاجهم لليوم الثاني على التوالي ضد رئيس البلدية، حيث شلوا مقر البلدية تعبيرا عن غضبهم وسخطهم من تصرفات “المير” ضد المواطنين.

وحسب ما يرويه المحتجون لـ”الأوراس نيوز” أنه أصبح يهدد بشكل دائم أي مواطن بالمتابعة القضائية عند تقديم أي انشغال  أو مشكل سواء على مستوى المشاتي المنضوية إداريا لبلدية عزيل عبد القادر، مضيفين أنهم سئموا من سياسية التخويف والترهيب التي يمارسها ضدهم رئيس المجلس الشعبي البلدي وهم الآن يطالبون برحيله من على كرسي البلدية كونه لم يقدم أي جديد البلدية ومشاتيها غير الوعود التي لم تجسد على أرض الواقع.

المحتجون اتهموا رئيس البلدية بتغيير مواقع آبار ارتوازية ونقلها من تجمعاتهم السكنية إلى أماكن أخرى واصفين الفعل بأنه يضر حياتهم اليومية ولا يساهم في تحقيق التنمية التي باتت من الأحلام بالنسبة لهم ليؤكد المحتجون أنهم سئموا من وعود الورقة والقلم، ومؤكدين على استمرار اعتصامهم إلى حين رحيل المسؤول الأول عن البلدية.

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق