فضاء الجامعةمحليات

محتجون يغلقون بلدية لمســان لليوم الرابع

احتجاجا على ما وصفوه بالتوزيع غير العادل للمشاريع التنموية

يواصل سكان بلدية لمسان بدائرة أولاد سي سليمان، غلق مقر البلدية لليوم الرابع على التوالي، احتجاجا منهم على غياب العدل في توزيع المشاريع التنموية على كافة قرى ومشاتي البلدية.

وخلفت هذه الحادثة انقساما وردود أفعال متباينة وسط الشارع، بين من يراها أنها أصبحت ضرورة لنقل انشغالاتهم إلى السلطات المحلية بما فيها مصالح الدائرة والولاية، في ضل عدم الاستجابة لمطالبهم بحسبهم، رغم تنظيم لاحتجاجات سابقة بغلق الطرقات ومقر البلدية لكن دون جدوى، في حين يراها آخرون أنها تصفية لحسابات سياسية، وحسب المواطنون أن المشاريع في بلدية لمسان توزع بطريقة غير عادلة وعلى حساب “المعريفة” واعتمادهم على سياسة الجهوية في التوزيع، وخاصة في المناطق التي ينحدر منها رئيس المجلس الشعبي البلدي وأعضائه ومن لهم علاقة معهم، في حين تبقى المناطق الأخر مهمشة وتعيش الركود في جميع المجالات إذ تفتقر لأدنى ضروريات الحياة من انعدام الطرقات، الكهرباء، الغاز والماء .

من جهته طالب المحتجون، من السلطات المحلية وعلى رأسها والي الولاية على ضرورة التدخل للوقوف على مطالبهم والمتمثلة في اعتماد العدل والمساواة في توزيع المشاريع التنموية على كافة البلدية، والقضاء على ظاهرة المعريفة والمحسوبية وكذا وضع حد لمن يعتمدها مع انتشال البلدية من الفساد الذي تغرق فيه.

مريـم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق