محليات

محطة النقل الجديدة بباتنة تغرق في النقائص

الوالـي أمـر بالإسراع في تداركها

أبدى والي باتنة، عبد الخالق صيودة، عدم رضاه عن الخدمات التي تقدمها المحطة الجديدة بالمدخل الشمالي لمدينة باتنة، موجها تعليمات صارمة للقائمين على القطاع بضرورة تدارك النقائص المطروحة بعد الانشغال الوحيد الذي تم طرحه خلال الدورة العادية للمجلس الولائي.

هذه المحطة التي كلفت خزينة الدولة 80 مليار سنتيم ودخلت حيز الخدمة قبل حوالي سنة بعد سنوات من الإهمال، لم تستغل بصورتها الكاملة وبحجم طاقتها استيعابها الحقيقية، حيث تتربع على 4 هكتارات ومتسعة لـ 500 وسيلة نقل على اختلاف أنواعها، تبقى أيضا تشكل معاناة المسافرين والناقلين معا رغم الجهود المبذولة لتفعيلها، حيث أكد المسؤول الأول عن الولاية أن اطلاعه الشخصي وتقارير الجهات المختصة أثبتت عدم استغلال المرافق بشكل يليق بالمشروع وهو ما يتجلى في محلات الخدمات المتواجدة داخلها المغلقة عن كافتها ماعدا بعضها المتناثر خارجها والتي لا يمكن إزالتها في الوقت الحاضر بما أن المحطة لا تقوم بوظيفتها الكاملة بحسب الوالي، فضلا عن غياب النظافة وعدم الاهتمام بالمساحات الخضراء ونقص لوحات الإرشاد والتوجيه مضيفا أن الطريق الاجتنابي الشمالي الذي تقع المحطة بمدخله فك العزلة عليها، ناهيك عن تكثيف دوريات تسهر على الأمن على مدار 24 ساعة.

نور. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق