مجتمع

محلات بيع الملابس التقليدية تنتعش في موسم الاصطياف

يفضل الكثير من المقبلين على الزواج إقامة حفلات الزفاف خلال فصل الصيف لتتوافق هذا الموسم مع العطل السنوية والتفرغ لتحضيرات العرس، أين تنتعش محلات بيع لوازم الأعراس والأفراح على غرار محلات بيع الحلويات والألبسة سواء الجاهزة أو محلات بيع الألبسة التقليدية نظرا لتزايد الطلب الكبير على هذه الأخيرة.

ونظرا للتقاليد التي زينت أعراس الجزائر كالتصديرة التي باتت من الضروريات لاكتمال العرس والتي تبقى وفق مقدرة العروس في عدد الألبسة التقليدية التي ستتزين بها خلال التصديرة التي تخصص للألبسة التقليدية من مناطق الجزائر لتسير العروس أمام الحاضرين من المدعوين واستعراض هذا الثراء، ونظرا لغنى الجزائر بالعادات والتقاليد فكل منطقة منها تعرف بزيها التقليدي الخاص أين تحاول العروسة أن تكون ملمة بكل الأزياء التقليدية كالملحفة الشاوي، القبائلي والكاراكو العاصمي والقطيفة القسنطينية والزي الوهراني وغيرها.
ورغم الغلاء الفاحش الذي تعرفه الألبسة التقليدية إلا أن بعض العرائس يجدن أنفسهن مضطرات لاقتنائها من أجل الظهور بأبهى حلية يوم الزفاف، وحتى أصحاب المحلات الخاصة ببيع الألبسة التقليدية يغتنمون الفرصة للرفع من أسعارها فالزي الواحد قد يباع بأثمان باهظة جدا، وفي جولة قادت “الأوراس نيوز” إلى “شارع العرايس” المعروف في عاصمة ولاية باتنة الذي تباع فيه جميع المستلزمات التي تحتاجها العروس لزفافها كالألبسة التقليدية وطبق الحنة وغيرها، للاستفسار عن الأسعار خاصة أسعار الأزياء الأكثر طلبا من طرف العروس الباتنية أين أكد أحد الباعة أن القفطان والكاراكو العاصمي والقطيفة القسنطينية والملحفة تقريبا من بين أهم ما يباع خلال فترة الصيف بالرغم من غلاء أثمانها إلا أن العروس تقتنيها فالقفطان ثمنه من 3 ملايين سنتيم إلى 10 ملايين سنتيم أما القطيفة القسنطينية والكاراكو العاصمي فثمنهما يتراوح من 7 ملايين سنتيم إلى 15 مليون سنتيم وغيرها الكثير من الأزياء التي تصدم بسعرها.
تعرف الجزائر بشاسعة مساحتها وتنوع تقاليدها فالكثيرات من المقبلات على الزفاف يحترن في الأزياء التي ستكون حاضرة في التصديرة لتكون ملكة يوم زفافها خاصة وأن جميع الألبسة التقليدية الجزائرية لها سحرها الخاص وطلتها الجميلة لكن أثمانها تضع الكثيرات في حيرة خاصة إن كن من صاحبات الدخل المحدود إن كن عاملات أو من عائلات بسيطة ومتوسطة وهي عادات تسعى البعض منهن تجنبها واقتناء ما يلزم لعرسها فقط بعيدا عن البهرجة والمبالغة.

سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق