محليات

محلات تتحول إلى أوكار للمنحرفين بحملة 1

لم تُستغل رغم مرور 10 سنوات على إنجازها

يتواجد أكثر من 20 محلا تابع لوكالة “عدل” مقابل الإقامة الجامعية حملة 4 بباتنة، منذ أكثر من 10 سنوات دون استغلال وفي وضعية أقل ما يقال عنها أنها كارثية مع تحولها إلى أوكار للمنحرفين في ظل عدم استغلالها إلى يومنا هذا.
هذه المحلات التي لا يتجاوز عمرها الزمني العشر سنوات مس الإتلاف كل أجزاء هيكلها فلا الأبواب الحديدية صمدت ولا قنوات الصرف الصحي بقيت على حالها حيث تجاوزت نسبة تخريبها أكثر من 50 بالمائة، مشكلة منظرا يثير الاشمئزاز في ظل الروائح الكريهة المنبعثة منها، بعد أن تحولت إلى فضاء لقضاء الحاجات البيولوجية إضافة إلى تلف قنوات الصرف الصحي الموصولة مع السكنات والممتدة داخل هذه المحلات.
وما يُثير الخوف والرعب في هذا الوضع المزري هو تحول هذه المحلات إلى أوكار للمنحرفين يسهل فيها الاعتداءات بمختلف أنواعها بغرض السرقة أو التحرش على اعتبار المرور الكثيف للطالبات بالقرب منها خاصة في الفترة الليلة، الأمر الذي يستدعي تدخل السلطات المحلية وإيجاد حل عاجل قصد إعادة تهيئتها واستغلالها، خاصة أن هناك أكثر من 60 محلا مغلقا هو الآخر في الممرات الرئيسية في جانبها المتوسط والعلوي باتجاه الأمن الحضري الحادي عشر والتي تمتد على مسافة تتجاوز 800 متر تقريبا.

نور. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق