محليات

مختصون بمستشفى باتنة الجامعي يطالبون بإنشاء قسم استعجالات جراحة العظام

فيما سجل قسم الرضوض والصدمات اكتظاظا ملحوظا

يحيط الكثير من الغموض حول مشروع إنشاء قسم استعجالات لجراحة العظام بالمركز الإستشفائي الجامعي باتنة، يأتي ذلك في ظل مناشدة العديد من الأطباء والمختصين بضرورة الاستفادة من هذا الأخير وفي أقرب الآجال، وبرغم من أنه يسجل من عديد المشاكل التي يعيشها قسم الرضوض والصدمات على غرار الاكتظاظ وعجز الفريق الطبي والشبه الطبي التكفل بمئات المرضى إلا أنه يستقبل المرضى أيضا من خمس ولايات على غرار بسكرة، خنشلة، تبسة، المسيلة وغيرها.
وبالرغم من مراسلة الفريق الطبي لجراحة العظام الجهات المعنية على غرار وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وكذا مدير الصحة لولاية باتنة في 2017 والتي حصلت الأوراس نيوز على نسخة منه، وذلك لأجل إعلام الجهات بضرورة الاستفادة من قسم استعجالات جراحة العظام إلا أنهم لم يتلقوا أي رد إلى حد الساعة، لاسيما وأن المراسلة تحمل الكثير من المطالب لأجل أن يدخل هذا القسم حيز الخدمة وذلك بجناح الاستعجالات القديم بالمستشفى الجامعين، خاصة وأن هذا الأخير يتوفر على عديد الأقسام كقسم العمليات، غرفة الجبس، غرفة ما قبل وما بعد الجراحة وغرفة التكسير والإنعاش وأيضا غرفة الأشعة، ضف إلى ذلك وجود إمكانيات طبية مؤهلة متكونة من أطباء وجراحين وكذا متخصصين قادرين على تقديم الرعاية الكاملة للمرضى من ولاية باتنة والقادمين من ولايات أخرى، ما يساعد دخول هذا الجناح حيز الخدمة في مدة وجيزة.
وتجدر الإشارة إلى أن جناح الاستعجالات القديم المتواجد في الطابق الأرضي يسهل على المرضى تلقي العلاج
والتنقل في ظروف ملائمة، وهو ما يستدعي حسب المطالبين بهذا الأخير ضرورة مراعاة الأمر وأخذ ذلك بعين الاعتبار.
سميحة.. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق