إقتصاد

مخزونات المواد الغذائية كافية لمواجهة كل حاجيات المواطنين

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يوم الأحد، وفرة المخزونات من المواد الغذائية و وجود الإمكانيات المالية التي تسمح بمواجهة كافة حاجيات المواطنين من المواد الاستهلاكية، داعيا إلى الابتعاد عن الاستهلاك المفرط مع حلول رمضان.

وصرح الرئيس تبون، في مقابلته الدورية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية بثت سهرة الأحد، أن مخزون مادة الزيت، على سبيل المثال، يكفي لأكثر من 3 أشهر وان الدولة تملك مخزونات استراتيجية تسمح بمواجهة جميع الاحتياجات الغذائية للمواطنين.

وأضاف:”الدولة ملتزمة وهناك تخزين عادي بالنسبة لكل المواد الغذائية وتوجد مخزونات استراتيجية وإمكانيات مالية تسمح لنا، وفي ظرف 48 ساعة، إن استلزم الأمر، باستقبال بواخر على مستوى موانئ وهران، الجزائر وعنابة”.

وبخصوص “الندرة” التي عرفتها مادة الزيت في السوق مؤخرا رغم وفرتها الكبيرة على مستوى المصانع، ذكر الرئيس تبون بالتعليمات التي أسداها لوزير التجارة لمواجهة مثل هذه الأمور قائلا “لا يمكن لأي احد ان يزعزع استقرار الدولة”.

وقارن ما حدث بالنسبة للزيت خلال الأيام الماضية بما حدث في 2020 مع مادة السميد، حيث استغرب وجود في بعض الولايات مادة السميد تفوق حاجيات المواطنين و”وصل الحد إلى رمي هذه المادة في المزابل وهذا ما يثبت ان الغاية كانت زعزعة استقرار البلاد”. وبخصوص شهر رمضان الذي هو على الأبواب، حذر السيد تبون من استغلال البعض لهذه المناسبة للمضاربة في الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق