رياضة وطنية

مدرب شباب باتنة فيصل لعلاوي لـلأوراس نيوز.. “الفوز على الخروب كان ثمرة تعب اللاعبين”

أبدى المدرب فيصل لعلاوي إرتياحه بعد نهاية المباراة بفوز فريقه وصرح قائلا: “اللاعبون قاموا بعمل كبير وكانوا مركزين في مواجهة الخروب من أجل الفوز بالنقاط الثلاث، وهذا الانتصار كان ثمرة تعب اللاعبين الذين بذلوا مجهودات كبيرة من أجل الظفر بهذه النقاط أمام فريق جيد وتنقل إلى عاصمة الأوراس من أجل العودة بنتيجة ايجابية”.

لن نقف عند هذا الحدّ وسنؤكّد قوّتنا””
وأكد التقني الباتني بخصوص بقية مشوار فريقه في ما تبقى من مرحلة الذهاب قائلا: “سنحاول البقاء في الريادة إلى غاية نهاية الشطر الأول من البطولة وكما يعلم الجميع أن البقاء في القمة أصعب من الوصول إليها، وسنعمل جاهدين من أجل تأكيد قوّتنا في ما تبقى من جولات، وسنسعى من خلالها إلى حصد أكبر عدد ممكن من النقاط”.

“اللاعبون أدوا ما عليهم خلال المباراة السابقة”
وقال: “لقد حققنا ما كنا نصبوا إليه وتمكنا من تحقيق هدفنا الأول وهو إبقاء النقاط الثلاث داخل الديار وكذا خطف الريادة من المنافس، حيث وصلنا إلى هذا الهدف بفضل مجهودات الجميع من لاعبين، مدرّبين وخاصة الأنصار الذين وقفوا إلى جانبنا”.

“نسعى إلى الحفاظ على ديناميكية النتائج الايجابية”
أما بخصوص النتائج التي حققها فريقه في الفترة الأخيرة، قال: “كل الفضل يعود إلى اللاعبين الذين أصبحوا يدركون حجم المسؤولية بعد التأخر الكبير في التحضيرات للموسم من قبل وكل شيء على ما يرام اليوم، صحيح أننا مقبلون على تحديات صعبة في الفترة القادمة لكن لا أخفي عليكم أنني سأعمل التحضير لمباراة الكأس خصوصا وأن الخصم غير معروف أصبحت أعرف جيدا منافسنا القادم لهذا سأعتمد أمامه على خطة لعب ذكية لأجل تحقيق التأهل إلى الدور القادم، ليبقى هدفنا المنشود هو الحفاظ على ديناميكية النتائج الايجابية والوصول إلى أطول سلسلة ممكنة من اللقاءات دون تعثر.

“هدفنا القادم هو البقاء في الريادة”
أما عن هدف التشكيلة القادم، أكد المدرب أن اللاعبين يريدون إنهاء الشطر الأول في الريادة قائلا: “لن نرضى بغير الانتصارات في الجولات القادمة، وسنسعى جاهدين للظفر بأكبر عدد ممكن من النقاط، من أجل البقاء في الريادة لأكبر عدد من الجولات وسنعمل على تسيير البطولة لقاء بلقاء”.

“من الخطأ الحديث عن مباراة الكأس أمام حمام الضلعة ونسيان مواجهة شلغوم العيد”
أما فيما يخص لقاء الكأس والمعلومات التي جمعها عن المنافس حمام الضلعة إعتبر التفكير من الآن في مباراة الكأس ونسيان مباراة شلغوم العيد خطأ كبيرا، لأنني كثيرا ما تكلمت مع اللاعبين وطالبتهم بضرورة تسيير اللقاءات واحدا تلو الآخر، ما يسعدني أننا حضرنا للخرجات المقبلة بعيدا عن أي ضغط، كما أن التحضيرات تسير في أفضل الظروف، خصوصا وأننا تمكنا من برمجة لقاء ودي أمام مولودية وادي الشعبة، لأنها ستمكننا من الحفاظ على لياقتنا البدنية ونعلم جيدا أن المهمة التي تنتظرنا سواء داخل الديار أو خارجها ليست سهلة على الإطلاق، لكن علينا أن نعمل على الخروج منتصرين”.

“أطلب من اللاعبين بذل مجهودات إضافية وعلى الأنصار مساندتنا”
لم يفوت المدرب لعلاوي في ختام كلامه الفرصة، حيث شكر لاعبيه على المجهودات التي بذلوها خلال كل المواجهات وقال: “رغم أنني غير راض عن الأداء في بعض الأحيان إلا أنه من الواجب أن أشكر اللاعبين على أدائهم البطولي في كل مباراة حيث أكدوا أنهم يغيرون على فريقهم وعندما يريدون أن يفوزوا بإمكانهم تحقيق ذلك، كما أنني أطلب من أنصار الكاب أن يقفوا إلى جانب فريقهم المفضل وأن يواصلوا دعمهم لنا في هذه الفترة”.

حاوره: أحمد أمين بوخنوفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق