الأورس بلوس

مدرسة أم “ورشة أشغال عمومية”؟

تساءل أولياء التلاميذ بقرية اولاد ونجل ببلدية شليا التابعة لدائرة بوحمامة عن سبب تغافل المسؤولين المحليين عن مثل هذه المظاهر خاصة عندما يتعلق الأمر بمدرسة ابتدائية، ففي الوقت الذي يسهر فيه المدراء في مختلف المدارس عبر الوطن على توفير النظافة والراحة للتلاميذ والبيئة المناسبة للدراسة، أبى مسؤولو ابتدائية الشهيد “بكرون بشير” إلا أن يتركوا هذه البقايا والحجارة في مكانها ولا يحركوا ساكنا، الأمر الذي قد يشكل خطرا على التلاميذ خاصة وأن الأمر يتعلق بساحة المدرسة التي تعج بالحركة، فمتى سيبادر المسؤولون إلى تدارك الأمر وتنظيف المدرسة وجعلها مكانا مناسبا للدراسة لا “ورشة أشغال عمومية”؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق