ثقافة

مديرية التربية تكرم المتفوقين في مختلف المنافسات الفكرية والأدبية الفنية بباتنة

تزامنا والاحتفال بيوم العلم

أكد أمس جمال بلقاضي مدير التربية على هامش الاحتفال بيوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة أن المنظومة التربوية الجزائرية تسعى بشكل حثيث إلى تطوير كل سبل الارتقاء بمستوى التعليم في الجزائر وذلك للحصول على الطفرة المنشودة في كل الميادين والتي لا تتأتى إلا بإعلاء راية العلم الذي يعتبر الرافد الأول لنهضة الشعوب وتقدمها، مؤكدا في معرض كلامه بأن تطور الأمم لا يقاس إلا بما توصلت إليه من علم ومعرفة في شتى المجالات العلمية والتكنولوجية والأدبية والفنية، وذلك ما جعل الجزائر في حركة دؤوب للنهوض بجانب التعليم من خلال إرساء مبدأ إلزاميته وإجباريتيه عبر كافة ربوع الوطن من أجل القضاء على كل مظاهر الجهل والتخلف والنهوض بجزائر الغد، جزائر العلم والمعرفة والتطور العلمي والتكنولوجي.

هذا وشهد الحفل الذي تم إحياؤه بالمركب الرياضي حي كشيدة تخليدا لذكرى العلامة عبد الحميد بن باديس حضورا غفيرا بالإضافة إلى حضور إطارات مديرية التربية وشخصيات بارزة من السلطات المدنية والمحلية وعلى رأسهم والي ولاية باتنة الذي أشرف على تكريم المتفوقين من التلاميذ في عديد المنافسات الفكرية والأدبية والإبداعية والفنية التي عرفها قطاع التربية لهذا الموسم الدراسي.

حيث تم في ذات السياق تتويج عديد المبدعين في حقول أدبية وفنية عديدة على غرار جائزة المرتبة الأولى لأحسن مجموعة صوتية والتي عادت في الطور الابتدائي إلى مدرسة الاخوة صحراوي ببريكة، وفي الطور المتوسط إلى متوسطة زيداني عبد الرحمان عين التوتة، وكذا الطور الثانوي الذي عادت فيه الجائزة إلى ثانوية يحياوي موسى عين التوتة، أما فيما يتعلق بأحسن مجلة أسبوعية مدرسية فقد عادت الجائزة الأولى في الطور الابتدائي إلى ابتدائية أمحمد سرار بوصالح، فيما عادت جائزة المرتبة الأولى في الطور المتوسط إلى متوسطة رويشي العيد ببريكة، وكذا الطور الثانوي لثانوية محمد لمير صالحي بآريس.

الابداع النثري كان له نصيبه من التكريم أين افتك المبدع خالد هادف أيمن من مدرسة الأمير عبد القادر بباتنة جائزة المرتبة الأولى في الطور الابتدائي لتعود الجائزة الأولى في الطور المتوسط في حقل أحسن إبداع أدبي نثري إلى المبدعة عمروي خولة من متوسطة العربي بن مهيدي بثاقوست، أما الطور الثانوي فقد افتك التلميذ أيمن بريالة من ثانوية مصطفى بن بولعيد باتنة جائزة المرتبة الأولى في نفس الحقل.

وفيما يتعلق بالإبداع الأدبي في الشعر فقد عادت جائزة المرتبة الأولى في الطور الابتدائي للبرعمة سنفوفة شهد مدرسة عمر بخوش سفيان، أما في الطور المتوسط فكانت جائزة المرتبة الأولى من نصيب رحابي بلال من متوسطة رويشي العيد ببريكة، وكذا الطور الثانوي الذي توج فيه التلميذ المتفوق دنداني نجيب من ثانوية الرائد مصطفى بوستة من تكوت بجائزة المرتبة الأولى.

هذا وكان للإبداعات الفنية نصيبها من التكريم وخاصة في حقل الرسم أين تم تتويج التلميذة سندس نزوات من مدرسة لعربي زيور بوزوران بجائزة المرتبة الأولى للطور الابتدائي، فيما افتكت فورار أماني نورهان من متوسطة صيودة على عين التوتة الجائزة الأولى عن الطور المتوسط، وكذا الطور الثانوي الذي تكلل بتتويج بيطام وريدة هبة الرحمان من ثانوية الاخوة حواس باتنة بجائزة أحسن رسم، لتعود أخيرا جائزة أحسن مسرح في الطور الابتدائي لمدرسة اسماعيل بوراضي باتنة، والطور المتوسط لمتوسطة عزوي مدور وادي الطاقة وكذا الطور الثانوي الذي اختتم بتتويج ثانوية محمد الطاهر قدوري عين التوتة بجائزة أحسن إنتاج مسرحي لهذا الموسم الدراسي.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق