الأورس بلوس

مديرية الفلاحة بباتنة في وضعية تسلل

جاءت الأرقام المقدمة من طرف مديرية الفلاحة بولاية باتنة، حول تقييمها لحملة الحصاد والدرس للموسم الحالي بالمقارنة مع الموسم الذي سبقه بعيدة عن الواقع ومتناقضة بشكل كبير الى درجة استفسار لجنة الري والفلاحة بالمجلس الولائي حول صحتها، حيث أن المديرية المعنية قامت بتخصيص عتاد لموسم 2018 أقل بكثير من الذي تم تخصيصة في الموسم الفلاحي 2017 رغم ان هذا الأخير عرف بجفافه وقلة التساقطات المطرية فيه فيما شهد الموسم الحالي تساقط كميات جد معتبرة من الامطار الى درجة ان الفلاحين دخلوا في رحلة بحث عن الالات الحصاد التي تحولت الى عملة نادرة، ما جعل البعض يتساءل عن المعايير التي تستند عليها المديرية المعنية في تجنيد عتادها اذا ما استثنينا معيار تساقط الامطار الذي اسقطته ذات المديرية من حساباتها ؟.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق