محليات

مديرية الموارد المائية تنفض الغبار عن المشاريع المعطلة

بعد استرجاع 13 مليار سنتيم

لجأت مديرية الموارد المائية لولاية سطيف إلى فسخ العقد المبرم مع أحدى المقاولات الخاصة لإنجاز مشروع مجمع مائي على مستوى قرية القرقور ببلدية قصر الأبطال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، وهو المشروع الذي تم الإعلان عنه سنة 2007 إلا أنه لم يرى النور إلى غاية اليوم بسبب عدم قيام المقاولة بالأشغال، وهو الأمر الذي دفع مديرية الري بالولاية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية بعد تعطيلات كثيرة.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب الاحتجاجات العديدة من طرف المواطنين بسبب عدم تجسيد هذا المشروع الحيوي الذي من شأنه حماية المدينة من خطر الفيضانات، وهو المشروع الذي رصدت له السلطات مبلغ مالي يناهز 22.5 مليار سنتيم، علما أن المقاولة التي تحصلت على المشروع تم منحها تسبيق مالي بقيمة تناهز 13 مليار سنتيم ليتم إعادة هذا التسبيق بعد قرار فسخ العقد مع حصول المديرية أيضا على تعويض مالي أخر عن التأخر في إنجاز المشروع وهذا بعد أن تم زيارة المشروع وإنجاز خبرة تقنية مفصلة.

ومن جانب أخر فإن مديرية الموارد المائية بالولاية تسعى إلى نفض الغبار عن العديد من المشاريع التي تخص القطاع والتي تعرف تأخرا فادحا عبر مختلق مناطق الولاية، وفي الجهة المقابلة يأمل سكان بلدية قصر الأبطال في الإسراع في الإجراءات الإدارية الخاصة بمنح المشروع لمقاولة أخرى وتجسيد هذا المجمع المائي في أقرب وقت ممكن بالنظر للأهمية القصوى التي يكتسيها هذا المشروع.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق