وطني

مدير معهد باستور يطمئن بخصوص الوضعية الوبائية

قال إن تحذيرات منظمة الصحة العالمية الاخيرة لا تعني الجزائر..

قال المدير العام لمعهد باستور ”فوزي درار” ان تحذيرات منظمة الصحة العالمية الأخيرة والمتعلقة بانتشار كبير لفيروس كوفيد -19 خلال شهري اكتوبر ونوفمبر لا تعني الجزائر بقدر ما تعني البلدان الاوروبية والولايات المتحدة الامريكية كاشفا ان الوضعية الوبائية الحالية بالجزائر الناجمة عن فيروس كورونا بالمستقرة.

وقال درار في حديثه للاذاعة: ”الوضعية الوبائية في الجزائر جيدة  مع مرور المرحلة الوبائية الحادة خصوصا شهري ماي وجوان ولكن في أواخر جويلية بدأ الاستقرار قبل أن ينزل المنحنى أين وصلنا إلى أرقام لابأس بها  بالنظر إلى خصائص الفيروس.

وقال إن المستشفيات أصبحت في وضعية جيدة من ناحية الضغط الذي كانت تشهده كذلك الحال في قاعات الإنعاش والمخابر التي كانت تعرف توافدا كبيرا وهي مؤشرات بأن الوضعية جيدة”.

وعن إمكانية حدوث نفس الموجة المرتقبة في أوروبا بالجزائر، أكد درار أن الجزائر ليست في نفس الوضعية الوبائية المسجلة في أوروبا لذلك يجب أن نستغل الفرصة ونستعمل ما نلاحظه من تطورات وبائية هناك من اجل التحكم في انتشار الفيروس هنا، بالإضافة إلى مؤشرات انتشار أمراض أخرى كالأنفلونزا الموسمية.

ودعا درار إلى التجاوب مع حملات التلقيح الخاصة بالأنفلونزا الموسمية  من اجل الرفع من مناعة الأشخاص المسنين، نافيا أن يكون لقاح الانفلونزا الموسمية كافيا ضد فيروس كوفيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق