محليات

مدينة عين التوتة بباتنة تتحول إلى ورشة مفتوحة

تعرف تأخرا كبيرا في سير أشغال التهيئة

تحوّلت شوارع مدينة عين التوتة إلى ورشة مفتوحة على الهواء الطلق، بعد أن شهدت انطلاق العديد من المشاريع التي سطرتها بلدية عين التوتة بعدد كبير من أحيائها سعيا منهم لتجديد شبكات الصرف الصحي خاصة منها المتعلقة بالماء الشروب ، وهو ما لاقى استحسان وترحيب الموطنين  لولا التماطل الكبير في عملية سير الأشغال التي أفسدت فرحتهم كون العملية استغرقت مدة زمنية طويلة وصلت ببعض الأحياء على أقل تقدير سنة كاملة، وهو ما يشهده حي النصر حاليا باعتبار ان العملية انطلقت مع الدخول الإجتماعي للسنة الفارطة،  ورغم انه لم يبقى من انتهاء الأشغال بعديد شوارع النصر سوى تزفيتها وهو ما زاد الطين بلة  باعتبار الحالة السيئة  لطرقات وسط مدينة عين التوتة العريقة  التي تملأها مطبات وممهلات غير قانونية أصبحت تثير استياء أصحاب المركبات بشكل كبير، وعليه يأمل المواطن التوتي من المسؤولين تكثيف المجهودات لتدارك التأخر الكبير المسجل في عملية التهيئة.

من جهة أخرى شرعت بلدية عين التوتة في إعادة الاعتبار للعديد من محاور الدوران ،ومداخل المدينة الرئيسية  من خلال بناء  جسور فوق الأودية  سيتمكنون من خلالها من انشاء طرقات بهدف توسعة مدخل المدينة الرئيسي وهو ما سيقضي على الاختناقات المرورية بها كونها نقطة سوداء بالنسبة للسائقين كما كان للإنارة العمومية نصيبها من التحديث والعصرنة، فنظراً للتكلفة المرتفعة لصيانة أعمدة الكهرباء التقليدية والاستهلاك المفرط في الطاقة الكهربائية، باشرت المصالح التقنية بالبلدية تعميم تركيب مصابيح أكثر توفيراً عبر العديد من الأحياء، في خطوة تهدف إلى التقليل من فاتورة استهلاك الكهرباء.

هشام.ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق