محليات

مرافق عمومية بخدمات في الحضيض بزانة البيضاء

الفرعي البلدي وقاعة العلاج

يشتكـي سكان مشتة ثنية السدرة ببلدية زانة البيضاء في ولاية باتنــة، من إهمال بعض المرافق العمومية، على غرار قاعة العلاج والفرع البلدي، وقال السكان في اتصالهم بالأوراس نيوز، أن الفرع البلدي ثنية السدرة مرفق لا تستطيع استخراج شهداة ميلاد منه ناهيك عن الوثائق الأخرى المهمة، هذه المشكلة سببها عدم ربط الفرع بشبكة الألياف البصرية، وأكدوا أن تحسين الخدمات العمومية وتقريب الإدارة من المواطن شعار ينتظر التجسيد في منطقة الظل ثنية السدرة، فالفرع البلدي تحول لهيكل بلا روح وذلك جراء تماطل شركة إتصالات الجزائر فرع مروانة بربطه بشبكة الألياف البصرية، ما انعكس سلبا على تحسين الخدمة للمواطن الذي يجد نفسه كل مرة يتكبد عناء التنقل إلى مقر البلدية من أجل استخراج وثائق الحالة المدنية، وأشاروا إلى أن مشروع شبكة الألياف البصرية انفقت عليه الدولة غلاف مالي معتبر إلا أنه بقي خارج الخدمة.

هذا من جهة، من جهة أخرى قاعة العلاج بذات المشتة تعاني هي الأخرى، حيث يعتبر مجرد بناء صغير لا يقدم أي إضافة للمواطنين الوافدين عليه خاصة أصحاب الأمراض المزمنة، حيث في أغلب الأحيان مغلق وخارج الخدمة أي لا يقدم المناوبة الطبية المطلوبة كالتي تقدم في سائر قاعات العلاج في تراب البلدية، هذا وتم توفير مناوبة طبية لمدة يومين في الأسبوع ما يجعله خارج الخدمة نسبيا في أغلب الأيام، مما يكبد المواطن المريض عناء التنقل مسافات طويلة والإستعانة بخدمات “لفرود” للعلاج أو حتى لقياس ضغط الدم والسكري، الأمر الذي طالب السكان بإيجاد حل جذري ومستعجل له في أقرب الآجال.

حسام الدين. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق