ثقافة

مراقب الشرطة” شوقي عبد الكريم” يقدم أخر إصداراته الأدبية

حمل عنوان ""الاستخبارات الجزائرية في العصر الحديث 1492ــ1830  "

نشط مراقب الشرطة شوقي عبد الكريم مدير المتحف المركزي للشرطة بدار الثقافة  هواري بومدين بسطيف ندوة تاريخية سرد في بدايتها بعض المحطات التاريخية للدولة الجزائرية على مر العصور والأزمان مع التركيز على أهم محطاتها النضالية، وهذا على هامش الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للشهيد، ليقوم مراقب الشرطة شوقي المتحصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ المعاصر وخلال جلسة أدبية ثقافية بامتياز بتقديم قراءة في كتاب لآخر إصداراته المعنونة “الاستخبارات الجزائرية في العصر الحديث 1492ــ1830  ” معللا في البداية سر اختيار العنوان ولفظ الاستخبارات عن دونه من المفردات الأخرى، ليقدم قراءة شاملة رافقها عرض مشوق تناول وبإسهاب مراحل تطور العمل الإستخباراتي الجزائري مع استعراض بلغة سليمة وتحكم مميزين انبهر لهما كل الحضور من قوات للشرطة وممثلين لشتى القطاعات الشريكة والكتاب والشعراء والباحثين والأكاديميين وغيرهم.

وعرفت نهاية الندوة تكريم السيد مراقب الشرطة شوقي عبد الكريم من قبل رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سطيف الذي كرمه بدوره من خلاله إهدائه آخر إصداراته مصحوبا بالتوقيع فضلا عن تسليمه وسام المتحف المركزي للشرطة. عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.