محليات

مراكز تلقيح الأطفال بأم البواقي تحت الضغط

بسبب التوافد الكبير

تشهد وحدات الأمومة والطفولة المسعفة لمؤسسات الصحة الجوارية ومراكز التلقيح بعدد من دوائر ولاية أم البواقي، حالة من الفوضى والضغط، بسبب التوافد الكبير للمواطنين من أجل إتمام جدول تلقيح الرضع الذي لم يتجاوز سنهم الثلاثة أشهر.

يأتي ذلك بعد أزمة اللقاحات التي عرفتها جميع بلديات ولاية أم البواقي خلال الأسابيع القليلة الماضية، ما أدى لتأخر تلقيح عدد كبير من الرضع، ودخل المواطنون في رحلة بحث يومي عن مكان اللقاحات الطبية، من أجل استكمال البرنامج الخاص بتلقيح الأطفال الرضع، خاصة مع الظروف الاستثنائية التي تعرفها ولايات الوطن، في ظل الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”، وتوقف حركة النقل ما بين الولايات، ما صعب من عملية إتمام تلقيح الرضع، خاصة مع تحديد سقف اللقاحات خلال اليوم الواحد على مستوى مؤسسات الصحة.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق