محليات

مرضى السرطان بباتنة يستغيثـــون

ندرة أقراص "بوري نيثول" تضاعف من معاناتهم

أطلق مرضى السرطان بباتنة، صرخة استغاثة إلى السلطات المحلية والجهات المعنية من أجل التدخل العاجل والعمل على توفير أقراص بوري نيثولpurinethol   للتخفيف من آلام هذا الداء، حيث باتت ندرتها تشكل خطرا حقيقيا يهدد حياتهم.

وأكد المعنيون أن النقص الحاد في هذا الدواء يزيد من معاناة المرضى وهو الأمر الذي دفعهم للمطالبة بإيجاد حل لهذه المعضلة لاسيما وأن العديد من الصيدليات سجلت نقصا حادا في توفير أصناف كثيرة من الأدوية  الموجهة منها لعلاج المرضى المصابين بهذا المرض.

وأضاف هؤلاء أن معاناتهم التي طالت مع عمر الأزمة الصحية الراهنة دفتعهم في فترات سابقة  إلى الاستنجاد”بتجار الكابة” أو الأقارب المقيمين بالخارج من أجل توفير هذا الدواء  المفقود إلى جانب العديد من الأصناف الدوائية المستخدمة منها لإيقاف نمو الخلايا السرطانية.

وفي ذات السياق أشار مرضى السرطان إلى الأسعار الباهضة لأقراص “بوري نيثولpurinethol”  والتي تجاوزت 10000 دينار في الدول الأوربية في حين وصلت إلى ما يقارب 4000 دينار  في بلدان المغرب العربي وهو الوضع الذي ألزم  مجموعة من المتطوعين بمساعدة المحسنين التحرك في الغالب من أجل توفيره وذلك تفاديا لإصابة المرضى بأعراض خطيرة  جراء عدم تناولهم لهذا الدواء.

وأمام الظروف الحالية التي ساهمت بشكل ملحوظ في انقطاع الأدوية يناشد المصابون بالسرطان التفاتة جادة من قبل المسؤولين من أجل العمل والقضاء على أزمة الندرة المتزايدة والمساهمة بشكل سريع في إيجاد حلول مستعجلة وذلك تفاديا لتدهور حالاتهم الصحية.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق