محليات

مرضى القصور الكلوي بأم البواقي يتعذبون مرتين!

معاناة المرض من جهة وغياب العناية الصحية من جهة أخرى

قام عشرات مرضى القصور الكلوي بمدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، بغلق الطريق المؤدي إلى مركز التصفية والمتواجد على مستوى حي 5 جويلية، منددين بالظروف المزرية التي يتلقون فيها حصص التصفية، خاصة منها المتعلقة بتوقف أجهزة تصفية الدم عند كل معالجة طبية وهو ما يعرض حياتهم لخطر الموت في أي لحظة، بالإضافة للظروف المزرية التي يتلقون فيها العلاج، وعدم توفر التحاليل الطبية ما يضطرهم للبحث عنها في مختلف المخابر الطبية الخاصة، مطالبين بضرورة التدخل العاجل لمدير الصحة من أجل إعادة النظر في عمل المركز الذي أضحى لا يقدم الخدمات المرجوة منه حسب ما أكده المحتجين لـ”الأوراس نيوز”.

يأتي ذلك بعد جملة من الاحتجاجات التي عرفتها مختلف بلديات ولاية أم البواقي، بسبب التجاوزات التي وقف عليها المواطنين بمختلف المراكز الصحية بعدد من بلديات الولاية ويطالبون فيها بالتدخل العاجل لمدير الصحية لوضع حد لها، خاصة وأن أغلبهم هددوا بمقاطعة حصص التصفية في حال لم يسجل أي تغيير على مستوى مركز التصفية، في المقابل كشفت مصادر مسولة على مستوى مركز تصفية الدم بمدينة عين مليلة لـ”الأوراس نيوز” أن المركز يشهد توافد يومي للمئات من المواطنين الذين يعانون من مشكل القصور الكلوي بمختلف البلديات والولايات المجاورة، والذي أضحى لا يستوعب هذا العدد الكبير للمرضى، ناهيك عن تلف عدد من المعدات الخاصة بالتصفية، مطالبين خلال بضرورة التجديد الكلي لأجهزة المركز لتحسين نوعية الخدمات المقدمة على مستوى مركز التصفية بعين مليلة.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق