مجتمع

مركز التكوين المهني بوادي الطاقة ينتج 8000 كمامة طبية

المبادرة مستمرة لتلبية احتياجات القطاعات

أطلق، مركز التكوين المهني وادي الطاقة بولاية باتنة عملية تضامنية تزامنت وتفشي جائحة كورونا والتي جاءت من أجل دعم القطاعات المتواجدة في الصفوف الأولى لمجابهة إنتقال عدوى الفيروس المستجد من خلال خياطة 8000 كمامة طبية تم تسليمها مؤخرا إلى مديرية التكوين والتعليم المهنيين التي تتولى بدورها مهمة توزيعها على مستحقيها على غرار أصحاب المآزر البيضاء والقطاعات المعنية، وحسب القائمين على هذه العملية التضامنية، فإنه من المنتظر إنتاج كميات مشابهة لتدارك النقص الملحوظ في مثل هذا النوع من الوسائل الوقائية لما لأهميتها في الحماية من تفشي وإنتقال عدوى فيروس كوفيد 19 وتوزيعها مجانا على المجندين في الصفوف الأولى على مستوى بلدية وادي الطاقة.

وإلتحق بهذه المبادرة العديد من الموظفات والمتطوعات وذلك عملا على إنجاحها والتسريع من وتيرة إنتاج الكمامات الطبية لاسيما أمام نفاذ هذه الأخيرة وتلقي الطلبات المتزايدة من أجل تزويد القطاعات، وهو ما دفع بالمتطوعين إلى رفع التحدي والمساهمة في العملية مجانا والعمل على خياطة هذه المستلزمات الوقائية وفق المعايير المطلوبة.

بدورها لاقت هذه الإلتفاتة الكثير من الإستحسان لأهميتها في ضمان صحة وسلامة الجميع من تفشي هذه الجائحة وإستجابة في نفس الوقت للطلب المتزايد على الكمامات الطبية، وهو الأمر الذي دفع بعدد من مراكز التكوين المهني المتواجدة على مستوى تراب ولاية باتنة إلى الانضمام بقوة إلى هذه العمليات التضامنية من أجل تموين القطاعات بهذه الوسائل.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق