مجتمع

مركز مكافحة السرطان يتبنى ملتقى دولي بسطيف

حول المقابلات الأولى مع مرضى السرطان

نظم مركز مكافحة السرطان بسطيف بالتنسيق مع جامعة فرحات عباس سطيف 1 وجمعية النور المتخصصة بمرضى السرطان ملتقى دولي حول المقابلات الأولى مع مرضى السرطان وهذا على مدار يومين بمدرجات الجامعة، مع تسجيل مشاركة الكثير من الأطباء الأخصائيين على المستوى الوطني وحتى من خارجه من خلال تسجيل مشاركة أخصائيين من السعودية، فرنسا وتونس.
وحسب الدكتورة خديجة داودي رئيسة اللجنة العلمية بمركز مكافحة السرطان فإن الهدف من هذا الملتقى هو عرض ما توصلت إليه مختلف التكنولوجيات والدراسات العلمية الحديثة في مجال التكفل بمرضى السرطان وأيضا التطرق إلى الطرق العلاجية الحديثة التي تم التوصل إليها مع تبادل الخبرات مع الطواقم الطبية الأجنبية.
وخلال التدخلات المبرمجة في هذا الملتقى اجمع الأطباء المختصون على ضرورة مراعاة شعور المريض خلال اللقاء الأولى من خلال مراعاة حالته النفسية والتي تكون في الغالب متدهورة بسبب معاناته من هذا المرض حيث ينبغي إيلاء معاملة خاصة للمريض مع التأكيد أيضا أن المصاب بهذا المرض يبقى شخص طبيعي للغاية كغيره، مع ضرورة التأكيد له على عدم خطورة الإصابة بهذا المرض وتحفيزه من أجل تلقي العلاج والمواظبة عليه مهما كانت المتاعب من خلال سرد حالات نجحت في التخلص من هذا المرض بعد تلقي العلاج، كما ذكر الأطباء المشاركون أن اللقاء الأولي مع مرضى السرطان يبقى مهما للغاية وينبغي استغلاله من أجل إبعاد كل الأفكار السلبية عن المريض من أجل تقبل وضعيته والشروع في العلاج.
ومن بين الإحصائيات التي تم تقديمها خلال هذا الملتقى الدولي أن مركز مكافحة السرطان بمنطقة الباز بولاية سطيف سجل خلال سنة 2018 التكفل بنحو 1900 مصاب بمختلف السرطانات ومن مختلف أنحاء الوطن، حث يتم توفير أفضل ظروف الاستقبال والعلاج للمرضى.
عببد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق