دولي

مسؤولة أممية تدعو لتأسيس محكمة “مستقلة”

من أجل محاكمة جيش ميانمار

دعت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان “يانغ لي”، المجتمع الدولي لتأسيس محكمة “دولية مستقلة” لمحاكمة جيش ميانمار في حال لم تتم إحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، أول امس، عقد بمقر الأمم المتحدة بجنيف، حول آخر التطورات الحاصلة في ميانمار، حيث شددت المسؤولة الأممية، على ضرورة محاكمة جيش ميانمار المتورط بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليم “أراكان” غربي ميانمار، مضيفة أنه في حال لم يتم إحالة قضية انتهاكات حقوق الإنسان إلى محكمة الجنايات الدولية، فإنه يجب تأسيس محكمة “دولية مستقلة” للنظر في تلك الانتهاكات، وأشارت لي، أن جيش ميانمار ارتكب جرائم حرب سابقا ومازال مستمرا في انتهاك حقوق الإنسان عبر تهجيره للمسلمين والاستيلاء على أراضيهم.
يشار أنه في ديسمبر 2018، نشرت المحكمة الجنائية الدولية، تقريرا أوليا عن حملة القمع العسكرية لميانمار ضد الروهنغيا، منذ أوت 2017، حيث قال التقرير، إنه خلال تلك العمليات (العسكرية) تم تدمير أكثر من 40 بالمئة من القرى في إقليم راخين (أراكان) بشكل كلي أو جزئي، لافتا إلى أنه بحلول سبتمبر 2018، يقدر أن أكثر من 725 ألف روهنغي فروا إلى بنغلاديش المجاورة.
ومنذ أوت 2017، أسفرت جرائم تستهدف أقلية الروهنغيا المسلمين في أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى الجارة بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق