دولي

مساعدات نقدية أممية لـ 22 ألف أسرة نازحة من الحديدة اليمنية

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يوم أمس، أنها قدمت مساعدات نقدية لـ 22 ألف أسرة نازحة من محافظة الحديدة، غربي اليمن، خلال شهرأوت الماضي، حيث أوضحت المنظمة في تقرير لهابأنه استجابة للاحتياجات المتزايدة للنازحين من الحديدة، تم توزيع مساعدات نقدية على 22 ألف أسرة نازحة أي ما يعادل 140 ألف شخص، وأضاف التقرير أن هذه المساعدات بلغت قيمتها ملياري ريال يمني أي ما يقارب أربعة ملايين دولار دون ذكر حجم المبلغ المقدم لكل أسرة، كما أفاد التقرير بأن73 بالمائة من هذه المبالغ المقدمة خصصت لمأوى النازحين كمنح تسديد إيجارات السكن، موضحا في السياق ذاته بأن المفوضية قدمت أيضا مساعدات إغاثية لـ 100 ألف نازح من الحديدة، منذ شهر جوان المنصرم، فيما بين التقرير من جهة أخرى بأن المفوضية ستستمر في التوسع مع ازدياد عدد المدنيين الذين يفرون من منازلهم وتزايد الاحتياجات الإنسانية والحماية في المحافظة، وعبرت المنظمة عن استيائها من التصعيد الأخير للأعمال العدائية في محافظة الحديدة، مشيرة أنها تتابع بقلق الأحداث وما نتج عنها من زيادة في الاحتياجات الإنسانية والحماية، داعية جميع الأطراف المتصارعة إلى الالتزام بواجباتها بموجب القانون الإنساني الدولي.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن قد صرح يوم الخميس الماضي عن نزوح أكثر من 76 ألف أسرة بسبب القتال الدائر في محافظة الحديدة منذ جوان الماضي، ومنذ 13 جوان الماضي تنفذ القوات الحكومية بإسناد من التحالف العربي عملية عسكرية لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من مسلحي الحوثي، وسيطرت خلالها على عدة مناطق، حيث يشهد اليمن منذ نحو أربعة أعوام حربا بين القوات الحكومية والحوثيين المسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ عام 2014.

وخلفت الحرب أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية حيث بات معظم سكان البلاد بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق