فضاء الجامعة

مساهمات الطلبة

كابوس الماستر.. الورقي يهزم الإلكتروني

بعد أن عاش طلبة الماستر في ظل مرعب مخيف مجهول المصير بسبب التأجيلات المستمرة للنتائج التي كان من المفروض الإعلان عنها في التاسع من سبتمبر و أصبحت في بدايات شهر أكتوبر.
من جديد هم الآن يعيشون حالة أخرى من الفوضى والغليان بسبب نتائج قوائم الماستر التي تم الإعلان عنها مؤخرا فقد بدأ النشر التدريجي لها في مختلف الكليات والفروع عبر التراب الوطني والتي لم تكن تعد في الحسبان كانت بمثابة صاعقة وخيبة أمل للطلبة فقد استقبلت الأرضية الرقمية الآلاف من الملفات الخاصة بالطلبة الراغبين في تكملة مشوارهم الجامعي في طور الماستر من نظام ال م دي و النظام الكلاسيكي إلا أن الأغلبية الساحقة تم رفضهم وكان القبول بالأغلبية لخريجي دفعة الأخيرة 2017/2018 أما البقية فيحصلون سوى على نسبة 10 بالمائة من مجموع المقاعد المتوفرة أو أقل .
وقد كانت تسجيلات الماستر في السابق عن طريق الإدارة و كانت الحظوظ متوفرة للطلبة لكن الآن عن طريق الأرضية الرقمية وعليه فإن نسبة القبول قليلة والمقاعد محدودة وتم إنشاء هذه الأخيرة حتى لا يكون هناك تلاعب في النتائج، مما جعل الواقع يشهد بأن المشاكل التي حدثت أثناء التسجيلات الإلكترونية.

الطالبة: بن يحي شهيناز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق