محليات

مستشفى باتنة يتدعم بجهـاز لرصد حبوب الطلع المُسببة للحساسية

يعد الأول من نوعه بالجزائــر

تدعم مستشفى باتنــة الجامعي “بن فليس التهامي”، بجهاز هو الأول نم نوعه بالجزائر والذي عمل على رصد حبوب الطلع في الهواء المسببة لأمراض الحساسية، سيما وأن المصابين بحساسية حبوب الطلع في تزايد مستمر خاصة خلال فصل الربيــع.
وحسب ما كشف عنه مدير مستشفى باتنة لـ”الأوراس نيوز”، أن هذا الجهاز يعتبر مكسبا حقيقيا لقطاع الصحة بولاية باتنة خاصة، مضيفا أن الجهاز سيشرف عليه طاقم طبي وشبه طبي متخصص لإعطاء النتائج الأولية عن الطريقة الصحيحة والسليمة حول عمله حيث سيغطي المناطق المحصورة بين بلدية تازولت إلى غاية القطب العمراني حملة 3، يما سيخضع لتجارب أولية للتعرف أكثر على طريقة عمله بالرغم من الدول المتقدمة خطت خطوات عملاقة في هذا المجال.
من جهته أكد رئيس اللجنة المنظمة للتظاهرة العلمية “عمرون عبد القادر، أن جهاز استشعار حبوب الطلع يعمل بتثبيت حبوب الطلع في الهواء، أين يتم تقديم النتائج كل أسبوع بواسطة شريط بلاستيكي شفاف أي خلال كل دورة قدرها ملميتر في الساعة لتنتهي الدورة الكاملة خلال أسبوع، مضيفا أن الشريط مقسم إلى 6 وحدات شريطية وكل كل وحدة تحمل حصيلة نتائج ليوم واحد، مضيفا أن الجهاز يستعمل لتنبيه الأشخاص المرضى بالحساسية اتجاه حبوب الطلع بتقديم نشرية مفصلة عن كميتها في كل متر مكعب من الهواء لأخذ احتياطاته، ولعل من أبرز مهام الجهاز كذلك يقوم بتثبيت حبوب الطلع في الهواء.
يأتي ذلك في وقت تم فيه تنظيم أيام علمية طبية من طرف مستشفى باتنة الجامعي بمشاركة العديد من الأطباء والمختصين من مختلف أنحاء الوطن على غرار ولاية خنشلة، الجزائر العاصمة وتيزي وزو والذين قدموا عدة مداخلات حول الواقع الصحي في الجزائر.
سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق