محليات

مستشفى مروانة دون طبيب مُخـدّر منذ 3 أشهـر

بعد مغادرة الطبيب الوحيد نحو إحدى الولايـات الصحراوية

تتواجد المؤسسة الاستشفائية علي النمر بمروانة في ولاية باتنة، دون طبيب في الإنعاش والتخدير منذ حوالـي 3 أشهـر وهو ما أثر سلبا على سيـر برنامج العمليات الجراحية المُبرمجة بالمستشفى.

وذكرت مصادر مسؤولة لـ”الأوراس نيوز”، أن المستشفى بات يعتمد على طبيب مُخدر متعاون فقط، بعد مغادرة السابق إلى إحدى الولايـات الصحراوية، مضيفة أن هذا الطبيب المتعاون والقادم من عاصمة الولاية، يقتصر علمه على يوم واحد فقط في الأسبوع وهو يوم الثلاثاء، في حين يبقى المستشفى دون طبيب مخدر طوال باقي الأيام وهو ما يعد تهاونا ولا مبالاة من قبل الجهات الوصية على قطاع الصحة خاصة وأن غياب طبيب مخدر في مستشفى يستقبل مرضى البلديات الغربية من الولاية، من شأنه أن يشكّل خطرا حقيقيا على صحة المرضى خاصة في الحالات الاستعجالية، وأمام هذا الوضع استغرب مواطنون بقاء المستشفى دون طبيب مخدر طوال مدة 3 أشهر وهي المدة التي قد تطول أكثر إذا لم تتدخل السلطات الولائية وتحُل هذا المشكل.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق