محليات

مستعملو طريق سطيف ـ باتنة يطالبون بإتمام أشغال التعبيد

بعد توقفها منذ مدة

طالب العديد من مستعملي الخط الرابط بين بلدية القصبات في ولاية باتنة وبين بلدية الحامة بسطيف بضرورة الإسراع في إتمام مشروع تعبيد الطريق الولائي الذي يربط بين البلديتين وفك العزلة عنهم في أقرب وقت.

وجاء مطلب السكان بالنظر للوضعية الكارثية للطريق بعد توقف الأشغال بصفة مفاجئة خاصة على مستوى النقاط السوداء التي تم اقتلاع أجزاء منها وتركها محفورة ورمي ركامها بمحاذاة الطريق وتحديدا بالمكان المسمى البخارة وسقامة الظهور وهو ما زاد الطين بلة ورفع من حدة الاستياء والتذمر لدى الجميع لاسيما من خلال لجوء بعض المواطنين الى وضع الحجارة والأعمدة الخشبية أمام بيوتهم تفاديا لتطاير الغبار لغرفهم وإحداث الضجيج من طرف المركبات أثناء عملية السير البطيئة والاضطرارية في آن واحد.

وحسب بعض الشهادات الحية من عين المكان فإن المقاولة المعنية بالأشغال توقفت عن إتمام مشروعها منذ حوالي شهر كامل دون تقديم أسباب تذكر ودون أن تترك وسائلها في عين المكان كدليل كاف عن وجود نية في مواصلة الأشغال، مضيفين بأنهم اتصلوا بالجهات المعنية بالبلديتين المذكورتين أنفا لطرح الانشغال ومعرفة الأسباب فكان الرد بأن المشروع ولائي وخارج مجال تغطيتهم.

رائد. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق