محليات

مستفيدون من السكن يطالبون بمفاتيح سكناتهم في خنشلة

السلطات شددت على إنهاء أشغال التهيئة في أقرب وقت

طالب المستفيدين من سكنات كناب ايمو بولاية خنشلة، حصة 1000 سكن بالتدخل العاجل للسلطات العمومية، وإنهاء معاناتهم مع السكن خاصة وأن المشروع انطلقت به الأشغال منذ سنة 2011.

وطالب المعنيون بالانطلاق في أشغال التهيئة الخارجية بهذه الحصة التي انتهت بها الأشغال، حيث كانت محل احتجاجات واعتصامات السكان والتي كان آخرها نهاية الأسبوع الماضي أمام مقر الولاية، حيث عبروا عن تذمرهم الشديد للوضعية المزرية التي يعيشونها في ظل تكاليف الإيجار التي أرهقت كاهلهم وسط لا مبالاة المعنيين وتماطلهم في إنهاء أشغال التهيئة الخارجية وتسليم المشروع من أجل إجراء عملية القرعة وتمكين المستفيدين من سكناتهم وإنهاء معاناتهم.

السلطات الولائية على رأسها والي الولاية علي بوزيدي قام بتفقد المشروع ووقف على مدى تقدم الأشغال بالمشروع السكنية ايمو كناب 1000 سكن، من خلاله شدد على انطلاق أشغال التهيئة بصفة فعلية وبقوة لأن مستفيدي كناب في معاناة، كما أن المقاول قدم وعود بأن الأشغال سوف تتم في الموعد المحدد كما أن والي الولاية وعد بزيارته للموقع بعد خمسة عشرة يوم وأنه يجب أن يرى تغير كبير في المشروع.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق