محليات

مستفيدون من سكنات عدل يطالبون بلجنة تحقيق وزارية

بسبب عيوب ونقائص فادحة

طالب العشرات من المستفيدين من سكنات البيع بالإيجار “عدل” الواقعة ببئر النساء بسطيف بضرورة إيفاد لجنة تحقيق وزارية للنظر في ما وصفوه بالعيوب والنقائص الظاهرة على سكناتهم التي إستلموها منذ أسابيع قليلة، حيث أكد المحتجون أنهم تسلموا سكنات غير مكتملة الأشغال، مما جعلهم مجبرين على مواصلة هذه الأشغال بأموالهم الخاصة فيما فضل مستفيدون أخرون تأجيل الإنتقال إلى هذه الشقق إلى وقت لاحق.
وحسب بعض المستفيدين فإن أشغال الربط بالغاز الطبيعي مست عدد من الشقق فقط دون أخرى وهو الأمر الذي أثار إستغرابهم فضلا عن النوعية الرديئة للأشغال المنجزة والتي لا تتناسب مع تصريحات المسؤولين بخصوص النوعية الجيدة للأشغال، فيما تبقى أشغال الطرقات غير مكتملة لحد الأن والتخوف من إستمرار هذه الوضعية عند حلول فصل الشتاء، فيما قال بعض السكان إنهم إستلموا سكناتهم داخل ورشة في ظل تواصل الأشغال في عدة نقاط من هذا الحي وهو ما يشكل خطرا على الأطفال الصغار فضلا عن خطر المصاعد المعطلة.
وحمل سكان حي 1500 مسكن هذه الوضعية إلى وكالة عدل الولائية بسبب تهربها حسبهم من تنفيذ الوعود التي منحتها بخصوص إستكمال ربط السكنات بالغاز الطبيعي، في حين أن محتجين أخرين أكدوا على ضرورة الضغط على مسؤولي الشركة التركية المكلفة بالإنجاز من أجل الإسراع في إنجاز الشطر المتبقي.
وبعد إنتظار دام لسنوات طويلة فإن سكان الحي سيكونون مجبرين على الإنتظار لوقت أخر من أجل إنهاء الأشغال الجارية في الحصص المتبقية من هذه الصيغة، فيما تبقى الأمال معلقة على فتح تحقيق من طرف الجهات المعنية للنظر في التجاوزات التي حصلت في إنجاز الحصة التي تم توزيعها منذ أسابيع، فيما طالب بعض المحتجين من وزير السكن بضرورة زيارة هذا الحي للوقوف على الوضعية الحقيقية.
عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق