محليات

مستفيدون من قطع أرضية يحتجون بتبسة

ينتظرون تسوية ملفاتهم منذ قرابة 30 سنة

أقدم خلال اليومين الماضيين عشرات المستفيدين من القطع الأرضية بإقليم مدينة الشريعة، على الاحتجاج بغلق مقر الوكالة العقارية وذلك للمطالبة بضرورة الإسراع في تسوية وضعيتهم بعد أن استفادوا من قطعهم الأرضية قبل أزيد من 30 سنة حيث لم تسوى وثائقها لحد اليوم، ليصبح هذا الاحتجاج الثاني من نوعه ولذات السبب في مدة تقارب الشهرين.

المحتجون وفي حديثهم مع “الأوراس نيوز”، أوضحوا بأن وضعيتهم تتعلق بالقطع الأرضية المتواجدة عبر تحصيص أول وهي التي استفاد معظمهم منها حسبهم منذ سنة 1990 ومنهم من سدد الأقساط المالية التي يتطلبها القانون، مضيفين بأنهم أن الوكالة العقارية أعلمتهم بأن تحصيص أول نوفمبر يتواجد في نزاع بطله أحد سكان المدينة والذي يزعم ملكيته للأرض التي تم تجزئتها وهو النزاع الذي تم تحويله حسبهم إلى أروقة العدالة وكان أولها سنة 2010 وثانيها سنة 2018 أين تم الفصل فيه لصالح البلدية، غير أنه وبعد التسوية القضائية للنزاع تفاجأ المعنيون بكون الجهات المعنية لم تحرك ساكنا وعلى حد تعبيرهم فالأرضية موجودة والمداولة الخاصة بالمجلس الشعبي البلدي موجودة إضافة إلى توفر شهادات الاستفادة والحكم القضائي الأمر الذي جعلهم يطرحون سؤالا واحد وتساؤلا وحيدا لماذا إذا كل هذا التأخر في تسليم عقود الاستفادة.

المحتجون أشاروا إلى أنه وفي كل مرة يتقدمون من مقر الوكالة يجدون أنفسهم أمام نفس التبريرات ونفس الطرح من طرف مسيري الوكالة، وطالبوا بتدخل الوالي العاجل لفض هذا النزاع الذي طال أمده بالرغم من أن الحلول متوفرة وتحتاج قرارا من السلطات العليا.

عنتر. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.